parallax background

السلامة المرورية

كتاب السلامة المرورية


من أهم وسائل التقدم الحضاري في أرجاء المعمورة استعمال الإنسان لوسائل النقل، وتوسيع شبكة الطرقات، واستحداث آليات لتنظيم المرور ومراقبته. ويعتبر التطوّر الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده العديد من البلدان حاليا منطلقا لمزيد الاهتمام بهذا الموضوع حيث أثّر هذا الواقع في توزيع السكان وساهم في ازدياد المراكز الحضارية بشكل عام

ويعدّ تحسّن الدخل الفردي للمواطن من أهم العوامل التي تساهم في ارتفاع نسب الإقبال على اقتناء السيارات وتسجيل طلبات إضافية في النقل العام وبالتالي في تزايد حركة المرور. فالسيارة أصبحت قيمة حضارية وأداة ترفيه وإثبات للذات فيما أضحى النقل العمومي مرفقا أساسيا لخدمة المجتمعات، لذلك تتكاثف الجهود لإجراء الإصلاحات الضرورية الإدارية والتنظيمية لمجابهة هذه المتغيّرات وتوفير أقصى ما يمكن من المتطلبات خصوصا للتحكم في ظاهرة حوادث الطرقات

واستنادا لذلك اتجه الرأي إلى تناول هذا الموضوع في إطاره التاريخي والحضاري والاقتصادي والاجتماعي في محاولة لإرساء منطلقات جديدة لسياسات مرورية مستقبلية هادفة وفق منظور عصري يتّفق والتقدّم الحاصل دوليا في هذا المجال

وعلى هذا الأساس يتجزأ هذا البحث إلى أربعة أبواب:
يتناول الباب الأول مدخل الدراسة من حيث مشكلة الدراسة وأهميتها وأهدافها والتساؤلات الممكنة مع تحديد المفاهيم.
فيما يتضمن الباب الثاني تطور نظام المرور وانعكاساته على السلامة على مستوى عناصر نظام المرور وسيره مع تركيز الاهتمام على الجانب المتعلق بـظاهرة الحوادث وانتشارها عبر تدارس المعطيات المتعلقة بتطور صناعة السيارات وتطور ملكيتها وتدقيق في الحوادث المرورية المسجلة على المستوى الوطني والدولي مع إيلاء موضوع التكلفة الاقتصادية والاجتماعية جانبا هاما من الشرح والتفصيل
وقد خصص الباب الثالث لاستعراض مختلف جوانب السلامة المرورية من خلال ملخص للتجربة الدولية مشفوعة بـقراءة في التجربة الأوروبية والعربية معرّفين كذلك بما توصلت إليه الآليات الدولية والإقليمية من تجربة وخبرة في هذا الاختصاص

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *