إذا كانت السلطة ظاهرة إجتماعية ضرورية لحفظ النظام الإجتماعي، فان الحرية حاجة دائمة ومتجدّدة عند الانسان بهدف الانعتاق من قيود الحكم. و لا ريب في أن الحاجة إلى السلطة و الحرية تعد من ثوابت كل تنظيم إجتماعي في أي زمان و مكان. وتبقى مسألة التوفيق بين السلطة والحرية نسبية لتعاملها مع عدة عوامل تاريخية وفلسفية وتأثرها بقيم ومفاهيم سياسية

22 فبراير، 2018

القائمات السوداء: معايير أوروبية صادمة

  من المؤسف أن يتم إدراج تونس في قائمة سوداء تضمّ 17  دولة مُصنّفة كـ “ملاذات ضريبيّة”. ومن المؤلم أن نغادر هذه القائمة لندخل في تصنيف […]
8 يناير، 2018

الحصاد السياسي ؟

   يِؤمن العديد من المفكّرين أنّ التاريخ هو المدرسة الحقيقيّة  للسياسة، وأنّ كلّ النظريات على أهمّيتها لا يمكن أن تضاهي البعض من دروسه وخاصّة منها القاسية والدّامية. والحقيقة […]
12 أكتوبر، 2017

..كلمة حان وقتها

Heading والواقع أنه رغم الأزمات عرفت الهياكل الأمنية – الشرطة والحرس الوطني- تجربة لا يستهان بها رغم الإرباك في مراحل معيّنة من مسيرتها center no-repeat;center top;; […]

  تصفح بعض الصور للحرس الوطني

السيرة الذاتية


متقاعد من سلك الحرس الوطني، باحث مسجّل بمخبر "ديسولاد" جامعة روان ، متحصّل على الماجستير في العلوم السّياسية اختصاص" أمن داخلي" جامعة صوفيا أنتيبوليس " نيس" ، متخرّج من مدرسة الضباط للجندرمة الفرنسيّة، له تخصّص في إدارة الأزمات ومكافحة الإرهاب من مركز التّدريب الأمني بـ "كاليفورنيا" الولايات المتحدة الأمريكية، وتكوين المكوّنين من المعهد الوطني للتّكوين الأمني بـ "كلارمون فيران" فرنسا. تحمّل عديد المسؤوليات القياديّة على المستوى الجهوي والمركزي بسلك الحرس الوطني قبل أن يُلحق كمدير مركزي بوزراة الداخلية. صدرت له مؤلفات في الأمن والتّنمية والسّلامة المرورية، وله إسهامات في البحوث والدراسات لدى مؤسسات أمنية عربية، نشرت له مقالات في مجلة "أصداء" للأمانة العامة لوزراء الداخلية العرب و مجلة "ترافل" للجندرمة الفرنسية